مسرح جبلة الروماني

يعتقد أن هذا المسرح ابتدأ بناؤه سنة 193 ميلادية وانتهى في سنة 211 ميلادية في فترة حكم الإمبراطور الروماني سيبتيموس سيفيروس وزوجته جوليا دومنا.

كان المسرح يتسع إلى ثمانية آلاف متفرج، يتألف المستوى السفلي من 13 درجة والمتوسط من 12 درجة أما العلوي فلم يبق منه سوى أربع درجات، ويعتقد أن العدد الإجمالي للدرجات 35 درجة ربما تنتهي الدرجة الأخيرة برواق معمد مسقوف كمسرح بصرى، يبلغ قطر المسرح الأعظمي 90 م تتوسطه ساحة نصف دائرية قطرها 5‚21 م تدعى الصحن

حوله الروم البيزنطيون قلعة للدفاع عن المدينة أثناء الفتح العربي الإسلامي لمدينة “جبلة”، وقالوا إن الخليفة “معاوية بن أبي سفيان” بنى حصناً عربياً إسلامياً في “جبلة” خارجاً من الحصن الرومي القديم، يبدو أنه بقي قلعة حتى في الفترة الصليبية والأيوبية والمملوكية.

يقول باحثون :”كان المسرح شبه مغمور حتى تسلم لقاء المقام “زكي غزال” وأمر ببدء التنقيب عنه فتم استحضار بعثة فرنسية تدرجت تدريجياً حتى وصلت إلى الصحن وقامت باقتلاع أشجار “الميس” التي كانت تحيط بالمكان وتم تغيير معالم المنطقة المحيطة تدريجياً حتى أخذت شكلها الحالي”.

×
×

Cart